zaka

الأخ النائب الحبيب الشوباني يتدارس مع وزير التربية الوطنية الوضع التعليمي

عقد الأخ الحبيب الشوباني رئيس الفريق النيابي والنائب عن دائرة غريس ـ تيسليت بإقليم الرشيدية، لقاءا مع وزير التربية الوطنية، من أجل مدارسة الوضع التعليمي بالإقليم.
اللقاء الذي انعقد بطلب من الأخ النائب، جاء على ضوء مذكرة أعدها الأستاذ الحبيب تناول فيها عددا

2006من الاختلالات التي شابت عملية الدخول المدرسي -2007 ، واستعرض فيها حجم الخصاص الذي تعرفه المؤسسات التعليمية من حيث الأطر والأعوان وكذا هيئة التدريس في جميع المستويات: الابتدائي والإعدادي والتأهيلي. كما تضمنت المذكرة معلومات تفصيلية عن حجم الخصاص في هيئة الإشراف التربوي خاصة بعد عملية المغادرة الطوعية، وعن عدد المؤسسات التعليمية والبنايات والحجرات الدراسية التي لم يكتمل بناؤها أو توسعتها. وفيما يخص موضوع الاكتظاظ داخل الأقسام، أشارت مذكرة الأخ النائب - إلى ثمان مؤسسات تعليمية بين الابتدائي والإعدادي والتأهيلي يصل بها عدد التلاميذ داخل القسم إلى أكثر من 44 تلميذا، كما تناولت بعض المشاكل التي تعرفها الداخليات بالمؤسسات الإعدادية والتأهيلية، وما تشهده أخرى من ضعف التجهيز، علاوة على مشاكل أخرى من قبيل: تغطية الخصاص بسلك معين عن طريق الإلحاق من سلك أقل منه، تكليف المعلمين بتدريس الاقتصاد، صعوبة وتعثر تبادل المراسلات بين النيابة والمؤسسات التعليمية...

ويذكر أن المكتب التواصلي للأخ النائب الحبيب الشوباني، اصدر بلاغا حول لقاءه بوزير التربية الوطنية، فيما يلي نصه:
الموقع 24 11 2006


بلاغ حول لقاء الأخ الحبيب الشوباني بوزير التربية الوطنية
بطاقة معلومات حول الاختلالات التي شابت الدخول المدرسي 2006-2007

بسم الله الرحمان الرحيم

بــلاغ

بطلب من الأستاذ الحبيب الشوباني النائب البرلماني عن دائرة غريس ـ تيسليت ،انعقد يوم الأربعاء فاتح ذو القعدة 1427 الموافق 22 نونبر 2006 على الساعة السادسة مساء بمقر وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر اجتماع حضره بالإضافة إلى السيد الوزير ومستشاره الخاص كل من السيدين مدير الأكاديمية الجهوية لجهة مكناس تافيلالت والمندوب الإقليمي للوزارة .

وقد خصص الاجتماع لمدارسة الوضع التعليمي بإقليم الرشيدية على ضوء النقط المدرجة في المذكرة التي أعدها السيد النائب والتي تمحورت حول النقط الآتية :
- نقص الأطر التربوية والإدارية وأثر ذلك على جودة العملية التربوية كما عكستها تقارير الدخول المدرسي الأخير
- وضعية الأقسام التحضيرية
- وضعية المنح الجامعية والمدرسية وحاجة الإقليم إلى مزيد من الدعم
- وضعية بعض المجموعات من نساء التعليم
وقد عرف الاجتماع نقاشا مثمرا وتجاوبا كبيرا من طرف السيد الوزير  ومعاونيه مع القضايا المعروضة في المذكرة عبر عنها بإعطائه لتعليمات واضحة تقضي باتخاذ تدابير وإجراءات عملية للتعجيل بتجاوز الصعوبات المطروحة كما وعد بتنظيم زيارة للإقليم في أقرب الآجال لتفقد القطاع وتعزيز الجهود المبذولة للنهوض به. ومن جهته عبر السيد النائب عن تقديره لتجاوب السيد الوزير ومعاونيه مع القضايا المستعجلة لقضايا التربية والتكوين بإقليم الرشيدية ومنوها بأهمية التواصل الإيجابي بين نواب الأمة والسلطات التنفيذية لما فيه مصلحة أبناء وبنات الوطن.
عن مكتب الاتصال البرلماني
شارع المحيط زنقة سلا رقم 85 الرشيدية
هاتف /فاكس 035570646
الأربعاء فاتح ذو القعدة 1427 الموافق 22 نونبر 2006

 

 



20/04/2007
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 2 autres membres