الـــمــعـــصــيــة

من لايريد أن يغير الله واقعنا....؟! لا أظن بأن أحدا لايريد :ولكن كيف ...؟ مانزل بلاء إلا بمعصية ....  ولا رفع إلا بتوبة لايوجد أحد منا بلا خطيئة وذنوب...ولكن هيا نتفق جميعا ونعزم على التوبة ...لأن الإصرار على الذنوب معصية كبرى ... هيا لنتوجه إلى الله ...ولنتضرع نادمين على ما فاتنا ونتوب إليه وندعوه إن ينصر المسلمين جميعا, برأيك ألن يتقبل توبتنا ...؟ !بلى والله وهو أرحم الراحمين ... ثقوا بقاعدة ليس لها شواذ ...؟

المصيبة لاتقع إلا بمعصية وبالمقابل البلاء لايرفع إلا با التوبة هل تعلمون إن سبب هلاك الأمم قبل الإسلام هو المعصية  ما الذي أخرج آدم من الجنة ...؟

ماالذي طرد ابليس من رحمة الله ...؟

ماالذي اغرق فرعون وجنوده...؟

ما الذي أغرق قوم نوح...؟

ما الذي حصل لقوم لوط...يقول الله تعالى:( فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل)...

ما الذي أهلك قوم عاد ...

ان إجابة كل هذه الأسئلة هي كلمة واحدة إلا وهي المعصية....ولكن الله يحب هذه الأمة ولذلك فهو يحركها بالمصائب., إذا ماهي المشكلة التي نعاني منها ؟ المعاصي وذنوب اليوم والأمس والمئة سنة الأخيرة مرت على أمتنا كلها سبب محنتنا ونكبتنا .. يقول النبي صلى الله عليه وسلم "إذا ظهرت المعاصي في أمتي عمّهم الله بعذاب من عنده"......

ويقول الله تعالى (لا تأمن مابعد المعصية ) . أي أن الذنب لن يمر دون عقاب ويقول الله تعالى (فتحنا عليهم أبواب كل شيء ..حتى اذافرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم  مبسلون)

أخي الغالي: لاتستهن با الله فإذارأيت الله يتابع عليك النعم , وأنت مقيم على المعصية فاحذره, فإنما هو استدراج,فتسيء وتعصي ويحسن إليك ... فتترك التوبة ظنا منك بأنه لن يؤاخذك على الهفوات ... فعندما ترى النعم تتوافر عليك وإنت عاص فلا تدع الخوف من الله يفارقك: فتحنا عليهم أبواب كل شيء ..حتى اذافرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم  مبسلون)

وأما عن آثار المعصية فهناك 15 أثرا للمعصية وهم:

1- غضب الله:يقول الله تعالى في حديث قدسي:أنا الله لا إله إلا أنا , اذا أطعت رضيت... وإذا عصيت غضبت , وان غضبت لعنت , ولعنتي تصل إلى السابع من الولد...

2-كراهية المؤمنين .

3-حرمان الرزق:فما نقص رزق إلا بمعصية.

4-حرمان العلم ..

5-شدة البلاء:قال علي رضي الله عنه:مانزل بلاء إلا بمعصية ولا رفع غلا بتوبة.

6-وحشة وغربة عن الله.

7-وحشة بينك وبين الناس:تشعر وكإن الناس كلها تنظر إليك نظرة لوم وعتاب على معصيتك.

8-ظلمة الوجه والقلب:يقول ابن عباس رضي الله عنه:ان للمعصية سوادا في الوجه وظلمة في القلب وكرها في قلوب الناس وضعفا في الجسد, وقلة في الرزق, وإن للطاعة بياضا في الوجه وضياء في القلب ومحبة في قلوب الناس,وقوة في الجسد وسعة في الرزق.

9-حرمان الطاعة والتقرب إلى الله تعالى.

10-كثرة المعاصي:أي تجر المعصية الأخرى وراءها مثل السلسلة.

11-هوانك على الله:قال الحسن النصري:هانوا على الله فعصوه, ولو عزوا عليه لعصمهم.

12-الذل في القلب:يقول الله تعالى:من كان يريد العزة فلله العزة جميعا (فاطر:10).

13-ضعف العقل:يقول أحد العلماء:من عصى الله ذهب جزء من عقله لا يعود اليه إلى يوم القيامة .

14- شؤم المعصية ونتيجتها:قال تعالى:وما ظلمناهم ..ولكن ظلموا أنفسهم (هود:101)

15-يخونك لسانك في أكثر يوم تكون بحاجة اليه: كيف ذلك ؟! وقت النطق با لشهادتين عندالموت.

                  إياك ومعاصي الخلوة

قال رسول الله عليه الصلاة والسلام "لاعلمن أقواما من أمتي ياتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال عقامة بيضاء فيجعلها الله هباء منثورا ".. قال ثوبان:صنفهم لنا جلّهم ألا نكون منهم ونحن لا نعلم, فقال رسول الله " أما إنهم إخوانكم ومن جلدتهم ويأخذون من الليل كما تأخذون ولكنهم أقوام إذا دخلوا بمجارم الله انتهكوها: بعد كل هذا ... ألا زلت على المعصية ... ولكن كيف تقاومها؟؟؟!

انو العزم على ترك المعصيةوأهم وسيلة لتقاوم بها المعصية هي الصحبة الصالحة واعمل أعمالا تفيد الإسلا م وعندها لن تجد وقتا لتعصي الله تعالى وكيف تعصيه وأنت منشغلا بقضية كبيرة وهي قضية المسلمين .

فهذان أسوبان: الصحبة الصالحة والعمل هما أنجح الوسائل لمقاومة المعصية. صافح لسانك بقراءة هذه الأية: قل ياعبا دي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ....   إن الله يغفر الذنوب جميعا ...إنه هو الغفور الرحيم



09/05/2006
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 2 autres membres