التجريبية او البرجامتيه

التجريبية او البرجامتيه

تعتبر الفلسفة التجريبية من احدث الفلسفات التربويه واكثرها انتشارا وتاثيرا فى التربيه المعاصره
حرص رائدها ديوى على تعرف وجهة نظر معارضيه ونقدهم لفلسفتهوللممارسات المبنية عليهم
وخاصية فكرة التربيه هو ان يظل دوما موضوعا لاعادة النظر واعمال العقل فيه
التجريبيه ومفهوم الطبيعه الانسانية
لم تكن الفلسفة التجريبيه مجرد تصحيح للفكرة القديمة وانما هى تنظر الى الطبيعة الانسانية على انها كل متكامل لا مجال فيه للانقسام او الفصل فالعقل او الروح يعمل منخلال الجسم وهما ما يحددان ذات الانسان من خلال التفاعل مع البيئه ومن خلال المواقف الحية التى يعيشها الانسان
كما اتخذت التجريبيه الديمقراطية مثالا لها تسعى نحوه بهدف تحقيقه وتتمثل عناصر الديمقراطيه فى الحرية والمساواة والاخوة

وبدون الحرية الاجتماعيه يصبح المجتمع مغلقا على نفسه منعزلا عن غيره

ويقول جون ديوى ان القول المأثور العقل السليم فى الجسم السليم يجب ان يمتد ليصبح الكائن السليم فى البيئه السليمة

اما الخير والشر فى الطبيعه الانسانيه فترى التجريبية ان الطبيعه الانسانية محايده بمعنى انها قادره على ان تصبح شريرة او خيره فطبيعهالانسان تتوقف على خبرته

فالشخص الذى يسمى شريرا فى مجتمع ما قد يسمى خيرا فى مجتمع اخر حسب البيئه الاجتماعية والعكس صحيح

فالانسان كائن اجتماعى بالطبع يتاثر بالوسط الاجتماعى فهو مصدر اكتساب اللغه واداب السلوك والمعاملة ومصدر اكتساب المعاير الخلقية والجمالية

واخيرا لا تفرق التجريبية فى النوع بين الذكر والانثى ما دامت تقول بالديمقراطية وما دامت توكد على احترام الفرد وتحقيق العداله والمساواة وتكافؤ الفرص

مضمون الفلسفة التجريبية
مهمة المدرسة ليست توفر الظروف التى تسمح بتمرس التلاميذ على حياة البالغين وانما ان توفر لهم مناخا يسمح لهم بان يعيشوا حياتهم
وبهذا المعنى تكون التربيه هى الحياة ذاتها وليست اعداد الحياة
الاهتمام الذى يبديه المتعلم ازاء مشكلة ما مدخل اساسى للتعلم
ان يكون الموقف التعليمى موقفا حقيقيا كاحياة تماما يواجه فيه المتعلم صعوبه يحاول التغلب عليها بتغير الظروف المحيطة بها وهو حينما يفعل ذلك يتغير اى يتعلم
الجماعه هى وحدة التعلم ومن خلال التعلم وسط الجماعه يتشرب الانسان القيم المرغوب فيها كاتعاون والحريه والامانه والديمقراطية
المدرسة جزء لا يتجزء من المجتمع فالمدرسة عند التجريبين لا تزود الناشئه بمعارف جاهزة وانما بالقدرة على اكتسابها وبالقدرة على اعاده تعليم الذات وتاصيل القدرة الابتكاريه
التربية السليمه اى تلك التى تحقق النمو المتكامل للانسان
هناك الخبرة المربيه والخبرة غير المربيه
الخبرة المربية هى تلك التى تمهد ايجابيا للخبرة التى تليها
والخبرة المربيه تتسم ايضا بتحقيق التفاعل الخلاق بين الظروف الموضوعيه التى تتم فيها والامكانيات الذاتية للمتعلم
تشمل علاقة البالغ بالصغير واسلوب التعامل بيينهما , الكلمات التى يستخدمها الاول ,والنبرة التى تخرج بها
هذه الفلسفة كسابقتها تعتمد على نتائج العلوم التى تتخذ من التربية ومن الانسان موضوعا لها فى صياغه اطارها للنظرى
الطبيعه الانسانية من منظور اسلامى
اولا : مفهوم الطبيعة الانسانية عبر القران الكريم عن الطبيعه الانسانية بالفاظ عديده ( انسان – نفس – بشر – روح ) والالفاظ الاربعة لها دلالة خاصة تتميز عن غيرها
فلفظ بشر يعنى الجانب المادى فى الانسان اى الجانب الجسمى قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( وما كنت الا بشرآ رسولا)
اما لفظ روح فيطلق على الجزء غير المادى فى الانسان واحيانا يطلق ويراد به جبريل عليه السلام قال تعالى Sad ويسألونك عن الروح قل الروح من امر ربى وما اوتيتم من علم الاقليلآ)
ولفظ نفس يراد به الانسان ككل فى جانبه الجسمى والروحى قال تعالى : ( ونفس وما سواها فالهمها فجورها وتقواها ) واحيانا يراد بها بعض صفاتها مثل ( ان النفس لأمارة لاسوء) ( ولا اقسم بالنفس اللوامة)
اما لفظ الانسانية فهو مئخوذ من مادة "انس" وهذا يعنى ان الانسان ليس وحشيآ
جوانب الطبيعة الانسانية من منظور اسلامى
تكوين الانسان تناول المحيط بجوانبها العليم بخفاياها وقدراتها الخبير بعناصرها وتكاملها قال تعالى :0 الا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ) والانسان يتكون من مادة وروح ( فاذا سويته ونفخت فيه من روحى فقعوا له ساجدين )
الوراثة والبيئه فى الطبيعة الانسانية
الخير والشر فى الطبيعة الانسانية يتحدد الخير والشر بما تقوم به الطبيع فى السلوك
الجبر والاختيار فى الطبيعة الانسانية ( كل شئ خلقناه بقدر) ( وكل شئ عنده بمقدار ) ( لها ماكسبت وعليها مكتسبت ) ( ما اصابك من حسنة فمن الله وما اصابك من سيئة فمن نفسك
الفردية والاجتماعية فى الطبيعة الانسانية , ويقر ان المجتمع يستمد وجوده من كيان الفرد والفرد يحقق ذاته من خلال التعامل مع المجتمع فالاسلام يحقق الحرية حرية الرزق والكسب حريه الحياة حرية العقيدة
الانسان اجتماعى بطبعه والاسلام حريص على بناء مجتع اسلامى قويى محكمآ ( انما المؤمنون اخوة ) ( كنتم خير امة اخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله )
النوع فى الطبيعة الانسانية ( هو الذى خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن اليها ) فالازدواج ضرورى ولازم لنظام الكون
ركائز الفكر التربوى الاسلامى
التكامل : الاسلام حين يؤكد التكامل فهو يؤكد بين الجسم والروح , والوراثة والبيئة , والفرد والمجتمع , والحرية والجبرية , والذكر والانثى
التكامل بين الجسم والروح : ( وابتغ فيما اتاك الله الدار الاخرة ولا تنسى نصيبك فى الدنيا ) ( يا أيها الناس كلوا مما فى الارض حلالا طيبآ )
يعلم الاسلام ان الانسان والجسد محتاج للطعام والشراب والاتصال الجنسى فحلل الاكل وحرم بعض منه والشرب وحرم بعض منه الذى يضر بالجسم والبدن وحرص الاسلا على سلامة البدن ويلاحظ ذلك فى الصلاه فهى نظافه وحركه
- التكامل بين الورائة والبيئة : كا مولود يولد على الفطرة
- التكامل بين الحرية والجبرية : لم ياتى الاسلام بالحريه الا لتحرير الناس من العبودية الى العبادة لله وحده وجعل له الحريه فى اختيار الدين
2) الخبرة : حياة المسلم عبارة عن سلسلة من الخبرات المتواصلة المستمره التى تهدف الى صلاح المسلم وسعادته
ويتضح اثر الخبرة المربية فى العبادات كالصلاة وهى تجنب الفحشاء والمنكر
والصوم للتعاطف والايثار والقوة والتحمل والصبر وكذلك الذكاة وهو موقف يتعلم فيه المؤمن روح التعاون والتكامل الاجتماعى والحج يعلم المؤمن التعاطف
ومن هذه الخبرات ما هو يومى كالصلاة وما هو سنوى كالصوم والذكاة وما هو مرة واحده فى العمر كاحج
3)التفكير : وتتضح صلة الخبرة بالتفكير ولا يمكن ان تتصور خبرة مربية بدون تخطيط والاسلام دين التفكير والايمان الصادق يقوم اساسا على الاقتناع والتفكير
والاسلام يرفض التفكير بعقل السلطة ولكنه يقرر الرجوع الى زوى العلم
4) الحرية والنظام : الاسلام دين الحريه ويتلصل بالحريه العقاب حيث هو سور الحماية وسياج الامن الذى يحفظ الحرية
وهناك النظريه الوازعه وهى تهدف الى ردع الاخرين من ارتكاب الجريمة لا معاقبه المجرم نفسه
والنظرية الجزائيه التى تقرر ان كل مجرم يجب ان يلقى جزائه فيكفر عن خطيئته بالتعذيب
( ولكم فى القصاص حياة ) الاسلام قرر العقوبه الا انه قررالعفو
5) تكافؤ الفرص : التعليم للفقير والغنى وبعد ذلك انشئت المدارس وقصة الاعمى الذى جاء الى الرسول ليتفقه وانشغل عنه الرسول بعظام القوم ( عبس وتولى , ان جاءه الاعمى ) عبد الله ابن مكتوم , ويقول له الرسول عند رويته "اهلا بمن عاتبنى فيه ربى "
لا يمكن ان تكون المجتع فئه واحده تمارس عمل واحد لا بد من التفرقه ححتى تستمر الحياة
6)المسؤلية : الركائز الاساسية ركيزه المسؤليه
( ولا تزر وازرة وزر اخرى ) ( كنتم خير امة ) وتربية الانسان لنفسه هى المحتوى الحقيقى لمهوم المسؤلية
الانسانية : ( يا ايها الناس انا خلقنكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبآ وقبائل لتعارفوا ) وبقول الرسول ( كلكم لادم وادم من تراب )
رفض الفروق العنصرية والعصبيات القومية
ولا تقف على حد الانسان بل والحيوان وقصة القطه
الذوق الجمالى : ( هو الذى صوركم فأحسن صوركم )
الزينه فى المساجد
الشعر والجمال فى المسجد والجدران


03/11/2007
0 Poster un commentaire

A découvrir aussi


Inscrivez-vous au blog

Soyez prévenu par email des prochaines mises à jour

Rejoignez les 2 autres membres